زهراء تحسين

نبذة عن ملحمة جلجامش و بعض القيم الواردة فيها

كتب بواسطة: Zahraa Tahseen on . Posted in زهراء تحسين

تقييم المستخدم: 4 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتعطيل النجوم
 

(اللوح الخامس من ملحمة جلجامش)

 

display 3061

 

 

ملحمة جلجامش أوديسة العراق القديم ، هكذا وصفها العلامة طه باقر و يعتقد انه لو لم يأتي من حضارة وادي الرافدين شيئا سوى هذه الملمحمة لكانت كافية أن تضع حضارة وادي الرافدين في مصاف الحضارات العالمية الاخرى.

        يتمحور الموضوع الاساسي للملحمة حول أثبات حتمية الموت على البشر حتى بالنسبة الى بطل مثل جلجامش  و أن الآلهة وحدها من تنال الخلود وتعتبر الملحمة مرجع وافي للباحث في الحضارة الرافدينية بصورة خاصة و الحضارة الانسانية و الفكر البشري بصورة عامة فمنها يستطيع الباحث أن يطلع على مقومات اساسية عن احوال العراق القديم كالعقائد الناس الدينية و نظرتهم عن الحياة والكون و اوضاعهم الاجتماعية وجوانب مميزة من حياتهم العاطفية وعلاقتهم مع بعضهم البعض والتركيب الطبقي للمجتمع  وغيرها الكثير.

        وصلت الملحمة  بصورة قصصية كاملة ولكنها في الحقيقة مؤلفة من عدة قطع و اجزاء تدور احداثها حول مواضيع مختلفة وهذه الاحداث ترجع بتإريخها الى مصادر سومرية كتبت و نظمت باللغة الاكدية ،وهناك رأيان حول زمن كتابة الملحمة ، مجموعه من الباحثين يعتقدون أنها تعود الى زمن سرجون الاول الاكدي(2325-2269 ق.م) مستندين بإعتقادهم هذا بتحليلهم لمشهد الصراع بين جلجامش و أنكيدو بإنه صراع بين الحضارة والبداوة التي تدل ربما الى  تغلغل الجزريين من الغرب ومعارضة السومريين لهم في باديء الامر وامتزاجهم في مابعد وذهاب جلجامش وانيكدو غربا يعكس رغبة العراقيين القدماء في التوسع وترسيخ قواعد لهم في تلك المناطق وهناك من يرجع زمنها الى مدة حكم نرام سن اخر ملك قوي لسلالة أكد(2370-2160 ق.م) وحتى الى زمن شولكي ثاني ملك من سلالة اور الثالثة السومرية(2112-2004ق.م) والرأي الثاني والذي يعتبر أكثر شيوعا وقبولا لدى الباحثين أرجاع زمن كتابته الى زمن أقدم نسخة وصلت من الملحمة  في العصر البابلي القديم (2000- 1500 ق.م). وأكتملت الملحمة في شكلها النهائي مابين العصر البابلي القديم والعصر الكشي (2000-1157ق.م).

        عرفت ملحمة جلجامش في الاوساط الادبية القديمة بـ( هو الذي رأى كل شيء) حيث جرت العادة في العراق القديم على أن يسمى العمل الادبي وخاصة القصائد بإسم ماجاء في اول شطر من البيت الاول.

        مؤلف الملحمة مازال مجهولا ويكمن السبب وراء ذلك أن القاعدة العامة في الحضارات القديمة هو ندرة ذكر أسم مؤلف لقطعة أدبية ويستثنى من ذلك كل من الحضارة الاغريقية و الادب اللاتيني و الاسماء التي وصلتنا من النصوص الادبية هي اسماء لنساخ ومع هذا أتت اسماء قليلة لمؤلفين و ( سين- ليقي- اونني) sin-leqe-unninni  هو أسم لاحد نساخ ملحمة جلجامش، و يطلق الاستاذ عبد الحق فاضل على مؤلف الملحمة مجازا (هو الذي كتب) مستوحي هذا المصطلح من اول كلمة جاءت في الملحمه (هو الذي رأى) و ينفي اعتقاد بعض الباحثين الذين يقولون أن الملحمة تألفت عفويا بمرور الزمن حتى اصبحت من الحكايات الشعبية مستندا بنفيه هذا على الملحمة نفسها وبناءها الفني و مواضيعها و مضامينها. ويرى الاستاذ دياكونوف ان الملحمة نتاج ادبي لمؤلف واحد حيث يعتقد ان الملحمة مرت بتغييرات طفيفة خلال الاجيال المتعاقبة وهذا الامر لايبرر وجود اكثر من مؤلف مشبها الامر بالاغاني الشعبية المروية على لسان الشعب أو مايسمى بالتراث الشعبي.

        وصلتنا الملحمة في أكثر من نسخة و عثر الباحثين على نسخ كاملة لها هي النسخ الاشورية المتأخرة والبابلية التي تعود الى العصر البابلي القديم وهناك رقم طينية لنسخ حيثية وهذا أن دل على شيء يدل على انتشار و شهرة الملحمة في المناطق المجاورة للحضارة الرافدينية.

       جاءت الملحمة في 12 لوح طيني منظمة وفق الاسلوب العراقي القديم في نظم الشعر وذلك بتقسيم القصيدة الى مقاطع لكل مقطع بيتان يشبهه الشعر المرسل في يومنا هذا،كل لوح مقسم الى ستة أعمدة وهناك 300 سطر في كل لوح بإستثناء اللوح 12 الذي يتضمن نصف هذا المقدار، يبين الجدول التالي الالواح 12 للملحمة و فكرة عن المواضيع التي وردت في كل لوح وفقا لترجمة العلامة الدكتور طه باقر والدكتور سامي سعيد الاحمد :

 

 

اللوح محتوى اللوح

الاول

يرد فيه ذكر لملك اوروك "جلجامش" و اعماله العمرانية في المدينة و وصف صفات جلجامش الجسدية و تصرفاته التي أذت اهل اوروك وخلق الالهة لأنكيدو نتيجة شكوى الاهالي من جلجامش ويليه وصف لحياة انكيدو في البرية وقصته مع الصياد وابنه و ارسال البغي لاغراء انكيدو و رؤيا جلجامش التي فسرتها له أمه ننسون .

الثاني

يبين تكيف انكيدو مع نمط الحياة الجديده بمساعدة البغي و دخوله الى اوروك .المحور الاساس في هذا اللوح هوه التقاء الندين "جلجامش وانكيدو" في اوروك والصراع الذي أنتهى  بصداقة .

الثالث و الرابع و الخامس

تتضمن هذه الالواح الثالثة على تخطيط جلجامش للذهاب الى غابة الارز و قتل خمبابا و مساندة انكيدو له ومباركة الاله لهم و استشارة جلجامش لشيوخ المدينة

السادس

يبدأ هذا اللوح بوصف مشهد احتفال الصديقين بنصرهم و قتلهم لخمبابا،المحور الرئيس هنا هو انعجاب وانجذاب الاله عشتار بجلجامش و طلبها ان يكون زوجا لها و رد جلجامش الجريء الذي اغضب عشتار وارسال الاله انو لثور السماوي بعد ان طلبت منه عشتار ذالك انتقاما من جلجامش و ينتهي اللوح بقتل الصديقين للثور و رؤيا انكيدو لاجتماع الالهة.

السابع و الثامن

يعتبر هذا اللوح نقطة تحول في حياة جلجامش حيث يصف اللوح قرار الاله بموت انكيدو نتيجة قتله لثور السماوي فمرض انكيدو و تذكر خلال ذلك حياته و مغامراته مع صديقه ،ينتهي المشهد برثاء جلجامش المؤثرلصديقه .

التاسع والعاشر

يدرك جلجامش ان الموت يهدد حياته ايضا لذلك قرر ان يبحث عن سر الخلود فيشد الرحال الى بطل الطوفان "اوتانبشتم" ويذكر في هذين اللوحين لقاء جلجامش بصاحبة الحانة و اور شنابي الذي ساعده للوصول الى بطل الطوفان.

الحادي عشر

يلتقي جلجامش بأوتانبشتم الذي يقص له قصة الطوفان ،وطلب جلجامش منه ان يمنحه الخلود فوضعه اوتانبشتم في اختبار ولكنه فشل فيه وبالتالي لم يحقق لجلجامش رغبته ولكنه عطف عليه و اشار له بنبته تعيد الشباب لصاحبها ،يتمكن جلجامش من الحصول على النبته ولكن الافعى تسرقها منه وتاكلها فيخسر بذلك جلجامش اخر امل له في محاربة الموت ويتسلم للامر الواقع و يعود الى اوروك.
الثاني عشر هذا اللوح ليس له علاقه باحداث الملحمة ومنفصل عنه تماما و يرد فيه وصف للعالم الاسفل و الاموات على لسان انكيدو لصديقه جلجامش.

 

sumeranu50 06

 

 

صورة تبين الصراع الذي دار بين انكيدو وجلجامش

 

ـ خصائص الملحمة :

للملحمة خصائص كثيرة ويمكن ايجاز اهم هذه الخصائص في النقاط التالية :

1-   أقدم نوع من الملاحم الادبية البطولية في العالم وبهذا فهي أطول وأكمل ملحمة ولا يقارن بها أي عمل ملحمي آخر.

2-   الملحمة مليئة بالقيم والمواضيع المهمة المتعلقة بالانسان فنجد فيها الصداقة و الوفاء والاماني والحنين الى الذكريات وغيرها الكثير وأهم موضوع عالجته الملحمة الموت والخلود وهذا ما جعل من الملحمة أن تتخطى حدود بلاد الرافدين وتنتشر الى كافة الحضارات والبلدان، ومما يدل على تأثر الحضارات الاخرى بموضوعة الملحمة ماذكره الكاتب هيربرت ميسون الذي ألف كتاب جلجامش عام 1970 إذ صاغ الملحمة بإسلوب حديث يجمع بين الشعر والنثر وذكر أنه كتب هذا الكتاب نتيجة معاناة شخصية وخوفه من الموت بعد ان توفى والده في سابعه من عمره حيث شعر ان معاناته الخاصة هي صدى لمعاناة جلجامش.

3-   تعتبر الملحمة من العناصر المهمة لفهم ودراسة الاساطير السائدة في الشرق الادنى القديم وذلك بفضل محتواها واصالتها التاريخية وانتقال القصص الاسطورية السومرية بصورة عامة الى الشعوب المجاورة كالعيلاميين والحوريين والحبشيين والكنعانيين.

4-   تعتبر من الملاحم التعليلية إذ وضحت اسباب تمكن الثعبان من تجديد حياته بعد أكله لعشبة الحياة.

5-   مواضيع الملحمة في الغالب مواضيع ميثولوجية ولكن المحتوى الحقيقي للملحمة هو قضية مصير الانسان ومعالجتها بشكل ادبي فلسفي.

6-   أعتماده في كثير من المواقف على الرؤيا وذلك من البديهي إذ ان الانسان في العراق القديم كان يستعين بالرؤيا كوسيلة للكشف عن المستقبل واغلب رؤى الملحمة جاءت استباق لأفعال والحوادث تتحقق بعد الرؤيا وكل تحول في الملحمة في الغالب تكون مسبوقة برؤيا.

7-   نهجت الملحمة اسلوب السرد الموضوعي اي ان الكاتب مطلع على كل شيء حتى الافكار السرية للابطال وفي هذا النوع من السرد يهيمن المؤلف ويطغى صوته على اصوات شخصيات النص ولكنه يتراجع احيانا ليترك الشخصيات تتحدث عن نفسها.

8-   تشكل وحدة الفعل المحور الاساسي للملحمة حسب نظرية ارسطو للتراجيديا أي وجود دافع رئيسي يحرض شخوص الملحمة على فعل يتطور عبر الزمان والمكان بإتجاه هدف محدد.

9-   عنصر النقض الذي يحول كل ماهو موجب الي سالب وتمثل ذلك في مشهد انتصار جلجامش وحصوله على عشبة الحياة دون ان يعلم انه يسير الى هزيمة مرتقبة وكذلك تحتوي الملحمة على عناصر درامية اخرى كالمفاجأة والترقب والتشويق.

10-         في اغلب الاحيان تقف الترجمة عائقا بين الخصوصية اللغوية والقومية تلاشى هذا العائق في الملحمة وذلك لانها تستمد اصالتها من آفاق انسانية.

11-         التكرار في بعض المقاطع والذي يعتبر تقنية خاصة في الادب الرافديني.

12-         نموذج نادر من الاعمال الادبية في الشرق القديم الذي لايمت بصلة مباشرة الى الطقوس الالهية الدينية مع انها لاتخلو من الملاحم الدينية ومضمونها الفكري الديني.

13-         تعتبر الملحمة مصدر مهم لدراسة وفهم حياة الانسان قديما من النواحي الاجتماعية والسياسية والدينية وغيرها الكثير.

14-         لم تكن نهاية الملحمة نهاية مفتوحة بل قدمت الحل البديل لجلجامش والانسان بصورة عامة وهو قدرة الانسان على العمل الصالح الذي يرفع من شأنه ويخلده على مدى الأزمان.

 

 

أهم القيم الواردة في مقاطع الملحمة :

نوع القيمة القيمة موضع وردوها

الاجتماعية

الصداقة اللوح الاول العمود الخامس، اللوح الثاني العمود السادس،اللوح الخامس العمود الرابع
الوفاء والتضحية اللوح الثامن العمود الثاني،اللوح الثاني عشر،اللوح السادس.
الانتماءالى الارض  اللوح الحادي عشر
العفو اللوح الثاني العمود السادس.
النصيحة اللوح العاشر
القوة والشجاعة اللوح الاول عمود الثاني،اللوحين الرابع والخامس،اللوح السادي
الشخصية
الاستبداد اللوح الاول العمود الثاني.
الدينية الاستعانة اللوح الاول عمود الثاني.

الموت والخلود

اللوح الثاني العمود الثاني،اللوح السابع،اللوح التاسع،اللوح الحادي عشر.

 

ـ الصداقة :

 

 

اللوح الاول العمود الخامس:-

                        -1-

 (( قالت ننسون العارفة بكل شيء لجلجامش:

ان رويتك نظيرك كوكب السماء

والذي سقط اليك وكأنه شهاب السماء(آنو)

والذي اردت ان ترفعه فثقل عليك

والذي أردت ان تزحزحه فلم تستطع

واحببته وانحينت عليه كما تنحني على امرأة

والذي وضعته عند قدمي

فجعلته انا نظيرا لك

انه صاحب قوي،يعين الصديق(عند الضيق) سيأتي اليك

انه أقوى من في البلاد وذو عزم شديد

وعزمه مثل عزم انو وذو بأس شديد

سيلازمك ولن يتخلى عنك)).

اللوح الثاني العمود السادس:-

                   -2-

((تلاقيا في موضع سوق البلاد

سد انكيدو باب البيت بقدميه

ومنع جلجامش من الدخول الى الفراش

امسك احدهما بالأخر وهما متمرسان

وتصارعا وخارا خوار ثورين وحشيين

حطما عمود الباب وارتج الجدار

وظل جلجامش و انكيدو  متماسكين يتصارعان كالثورين الوحشيين وحينما انثنى جلجامش وقدمه ثابتة في الأرض (ليرفع انكيدو)

هدأت سورة غضبه واستدار ليمضي

ولما هدأ غضبه كلمه انكيدو وقال له:

((انك الرجل الأوحد , أنت الذي ولدتك أمك .

ولدتك أمك ننسون, البقرة الوحشية المقدسة

ورفع انليل رأسك عاليا على الناس

وقدر إليك الملوكية على البشر)) .

اللوح الخامس العمود الرابع:-

               -3-

((فشجع انكيدو صديقه جلجامش ان يتقدم

ليأسرا الحارس قبل ان يأخذ سلاحه

فتشجع جلجامش،واسرع الصديقان وهجما عليه وقتلاه

ولكن لما أراد انكيدو الدخول الى الغابة شلت قواه بتأثير الباب المسحور،فنادى جلجامش وحذره من الدخول ولكن جلجامش شجع صديقه قائلا:

أبعد ان عانينا هذه الصعاب

وقطعنا هذا السفر البعيد نعود من حيث اتينا خائبين؟

انت الذي مارست النزال والصعاب،تشجع وكن بجانبي،

فتعود اليك شجاعتك ويفارقك الرعب والشلل

ايليق بصديقي ان يحجم ويتخلف؟

كلا ياصديقي علينا ان نتقدم ونوغل في قلب الغابة

وسيحمي احدنا الاخر)).

في المقطع (1) تبين لنا الملحمة تفسير رؤيا جلجامش من قبل أمه ننسون والتي اخبرته بصديق وفي يلتقي به قريبا وفي هذه الاسطر من الملحمة نجد ذكر لبعض صفات الصديق الصالح وهي القوة و اعانة الصديق عند الشدة و الوفاء.

       في المقطع (2) تصف الملحمة لقاء انكيدو بجلجامش وكيف تحول هذا اللقاء الى صراع بين الاثنين الذي أدى الى صداقة وثيقة. أن سبب الصراع هنا كان تضارب مصلحة جلجامش مع ردة فعل انكيدو و اعتراضه فأصبح أنكيدو عائق في تحقيق رغبات جلجامش هذا من جانب و من جانب أخر هو دهشة و غضب جلجامش في أن يتجرأ احد على معارضته و أن يقول له كلمة لا و يردعه فلم يتحمل الموقف.  أن الصراع بين جلجامش و أنكيدو كانت فرصة جيدة لأن يتعرف كل منهما وبشكل مباشر على قوة الآخر فقد أدرك أنكيدو ان جلجامش يستحق بجدارة تلك الشهرة الواسعة التي نالها كما أن جلجامش أدرك من ناحيته هو الآخر انه بالرغم من أنه يتمتع بصفات إلهية رجحت كفته فهو  ثلثي منه آله و ثلث منه إنسان إلا انه في الواقع لم يستطع انتزاع النصر من خصمه إلا بعد مشقة ومعاناة ولذلك فقد كان أنكيدو بالنسبة له هو الأفضل بين الرجال الذين عرفهم، لذا فهو يستحق ان يتخذه صديقا وتوطدت بسرعة بين الاثنين صداقة حميمة قائمة على الثقة المتبادلة حتى صار كل منهما يلازم الآخر ولا يفارقه. 

       ومن هنا يتبين لنا أن الاثنين لم يفكرا تفكيرا أنانيا و عدوانيا تجاه بعضهما، حيث لم يحقد انكيدو على جلجامش و لم يستمر غضب و سخط جلجامش على أنكيدو وهذا يوضح لنا تمتع الشخصيتين بروح قيادية عاليه حيث إنهما استطاعا ان يجدا نقاط مشتركه فيما بينهم بعيدا عن الاختلافات و المستويات و المسميات . فهما بذلك قد حولا الطاقة السلبية في داخل كل منهما الى طاقة ايجابية تفيد من حولهم و تفيد أنفسهم كما سنرى في محاور البحث القادمة .

       في المقطع (3) نرى احد اسمى الصفات التي يجب ان يتحلى بها كل صديق فمرة يشجع انكيدو جلجامش على الدخول الى الغابة وقتل حارسها ليأتي بعد ذلك دور جلجامش في الوقوف الى جنب صديقه فكلماته الصادقه كانت اقوى من تأثير السحر الذي اصاب انكيدو ومرة اخرى تشدد الملحمة على اهمية حماية الصديق والوقوف الى جنبه وعدم التخلي عن الاخر.

       تنطبق الشروط التي وضعها التوحيدي  في قيام الصداقة الحقيقة على كل من جلجامش وانكيدو،وهذه شروط بإختصار هي  :

ان صداقة شخصين تتطلب امتزاج النفسين وصداقة عقلية ومساعدة بين الطرفين مما يؤدي الى الثقة المتبادلة التي تخلق بدورها طمأنينة واستقرار.

الصداقة الحقيقة تتطلب المماثلة في الارادات والاختيارات وهذه المماثلة تأتي نتيجة ارتباط روحي غير محدد بزمان او مكان.

الاختلافات في الافكار الذهنية والدنيوية والمهنية لا تحول دون نشوء الصداقة وهو اختلاف سطحي لايؤثر على جوهر الصداقة.

اذا ماتوفرت للصداقة بيئة و ظروف ملائمة سمت فوق المادة وادخلت في حياة الصديقين الفرح والراحة.

 

ـ الوفاء و التضحية :

اللوح الثامن العمود الثاني:

              -1-

((اسمعوني ايها الشبية واصغوا الى

من اجل أنكيدو خلي وصاحبي،ابكي

وانوح نواح الثكلى

انه الفأس التي في جنبي وقوة ساعدي

والخنجر الذي في حزامي والمجن الذي يدرأ عني

وفرحتي وبهجتي وكسوة عيدي

لقد ظهر شيطان رجيم وسرقه مني

ياخلي واخي الاصغر الذي اقتنص حمار الوحش في التلال

والنمور في الصحاري

انكيدو،ياصاحبي،واخي الاصغر

تغلبنا معا على الصعاب وارتقينا اعالي الجبال

ومسكنا بالثور السماوي ونحرناه

قهرنا خمبابا الساكن في غابة الارز

فأي سنة(من النوم) هذه التي غلبتك وتمكنت منك؟

طواك ظلام الليل فلا تسمعني

لكن انكيدو لم يرفع عينيه

فجس قلبه فلم ينبض

وعند ذاك برقع صديقه كالعروس

واخذ يزأر حوله كالأسد

وكاللبؤة التي اختطف منها أشبالها

وصار يروح ويجيء امام الفراش وهو ينظر اليه)).

اللوح الثاني عشر:-

-2-

))وفي ذلك الوقت كان سيدي ابن نينسون يبكي على عبده انكيدو

وذهب وحيدا الى الايكور بيت الاله انليل

الاب انليل في اليوم الذي سقط مني طبلي في العالم السفلي

وسقط مني عود طبلي في العالم السفلي

وانكيدو الذي ارسلته ليرفعه لي من العالم السفلي

لم يمسك به الرب نامتار،الحمى لم تمسكه،العالم السفلي امسك به

رسول الرب نركال الذي لايعرف الرحمة لم يمسك به العالم السفلي قد امسك به

لم يسقط في ساحة معركة الرجال ولكن العالم السفلي قد امسك به

الاب انليل لم يجبه بكلمة وذهب وحده الى الاله سين

(تكرار لما ذكره جلجامش للاله انليل)

والاب سين لم يجبه بكلمة وذهب وحده الى الرب أيا

(تكرار لما ذكره جلجامش للاله انليل)

سمعه الأب أيا

فقال الى البطل المحارب الاله نركال

ايها البطل المحارب نركال اسمعني

افتح الان ثقبا في الارض

حتى تخرج روح انكيدو من العالم الاسفلي

حتى تتكلم الى أخيه)).

اللوح السادس:-

-3-

((عشتار اعتلت فوق اسوار اوروك العالية

فقفزت فوق الشرفات وقذفت بلعناتها:

الويل لجلجامش الذي دنسني واهانني لانه قتل ثور السماء

ولما ان سمع انكيدو هذا القول من عشتار

قطع فخذ الثور السماوي وقذفه بوجهها وقال:-

لومسكت بك لفعلت بك مثل مافعلت به

ولربطت احشاءه باطرافك)).

 

 

        في المقطع(1) يرثي جلجامش صديقه انكيدو ويتذكر مغامراتهما معا ويعتبر هذا المقطع من اكثر مقاطع الملحمة تأثيرا في النفس حيث يشعر القاريء من خلاله بمقدار حب جلجامش لصديقه و مدى تألمه على فراقه وهذا من الخصال المهمة المرتبطة بالوفاء للصديق .

        في المقطع (2) نلاحظ موقف نبيل بين الاثنين هو عندما سقط Pukku  و Mikku،  من يد جلجامش في عمق العالم الأسفل. ولم يستطع البطل انتشالهما رغم محاولاته المتكررة فجلس حزينا وهو يبكي بمرارة في موضع أسمه Ganzir عرفه الشاعر السومري بكونه عين العالم الأسفل . لذلك اضطر جلجامش الى الاستعانة برفيقه أنكيدو الذي لم يتردد عن الموافقة على النزول الى عالم الأموات واسترداد الحاجتين المفقودتين ويبدو أن هناك محرمات كان على أنكيدو أن يتجنبها أثناء نزوله الى هناك وقد حذره جلجامش مقدما من خطر  تجاوزها ولكن أنكيدو كان على ما يظهر لم يلتزم بوصايا صديقه فتمكنت منه صرخة العالم الأسفل على حد تعبير الشاعر السومري ولم يستطع الإفلات منها و العودة الى دنيا الأحياء عندئذ حاول جلجامش إنقاذه وتخليصه من قبضة العالم الأسفل من خلال وساطة وتدخل بعض الآلهة لكن مساعيه باءت بالفشل فكلما أستطاع آله الحكمة أنكي ان يفعله بهذا المجال ان يحدث فتحة في العالم الأسفل ليخرج من خلالها شبح أنكيدو  الى الأرض فذلك كل ما تبقى من أنكيدو وعندئذ تعانق الاثنان جلجامش و شبح صاحبه أنكيدو.

      فهنا ضحى انكيدو بنفسه من أجل إسعاد صديقه و هب لمساعدته عندما طلب منه جلجامش ذلك وهذه اسمى صور التضحية وفي المقابل كان جلجامش وفيا له اذ لم يتركه و كما هو واضح في المقطع انه حاول وتوسل مع الالهة من اجل ان يقدموا المساعدة لانكيدو  ونسى أمر البكو والمكو وكان همه الوحيد هو صديقه انكيدو.

        في المقطع(3) نلاحظ دفاع انكيدو عن جلجامش عندما قامت عشتار بلعنه فلم يسكت انكيدو و دافع عن صديقه واهان عشتار اهانة كبيرة وكانت عقوبته جراء فعلته الموت،وهنا تتجسد القيمة التضحية والوفاء معا .

 

 

ـ الانتماء الى الارض:

اللوح الحادي عشر:-

((قال جلجامش لاور شنابي الملاح:

يا اور شنابي ان هذا النبات عجيب

يستطيع المرء ان يستعيد به نشاط الحياة

لاحملنه معي الى اوروك ذات الاسوار

واشرك معي (الناس)ليأكلوا منه

وسيكون اسمه: يعود الشيخ الى صباه كالشباب

وانا سأكله (في أخر ايامي) حتى يعود شبابي)).

 

 

       نلاحظ في هذا المقطع من الملحمة أن جلجامش لم يفكر في نفسه فقط بدليل عدم اكله للعشبه فور حصوله عليها بل انتظر الرجوع الى مدينته ومشاركتها مع شعبه حيث ادرك جلجامش اهمية هذه العشبة والفوائد التي سوف تأتي بها ان شاركها مع شعبه فقد تجلب لاوروك شهرة من نوع اخرى و تكسب ابناءها شباب دائم ،وقد يقوم بزرعها مرة اخرى،  فتكسب المدينة مصدر اقتصادي مهم اذا ماقامت بتجارة به وكل هذا نابع من حبه للارض والمدينة التي عاش فيها وشعوره بالانتماء اليها والى شعبها وحرصه على ان تكون الافضل والاشهر بين المدن .

 

 

ـ العفو:

 

اللوح الثاني العمود السادس:-

            

((وظل جلجامش و انكيدو  متماسكين يتصارعان كالثورين الوحشيين وحينما انثنى جلجامش وقدمه ثابتة في الأرض (ليرفع انكيدو)

هدأت سورة غضبه واستدار ليمضي

ولما هدأ غضبه كلمه انكيدو وقال له:

انك الرجل الأوحد , أنت الذي ولدتك أمك .

ولدتك أمك ننسون, البقرة الوحشية المقدسة

ورفع انليل رأسك عاليا على الناس

وقدر إليك الملوكية على البشر)) .

 

 

        في هذا المقطع يتبين ان جلجامش بعد الصراع الذي دار بينه وبين انكيدو ولعلمه المسبق ان الذي صارعه هوه الصديق المنتظر لم يقم بقتله وكان قادرا على ذلك وكلمات انكيدو له كانت بمثابة اعتذار فقبل جلجامش ذلك و اصبحا صديقين.

      من الجدير بالذكر ان جلجامش عفى عن انكيدو ولم يسامحه فقط  حيث ان العفو اسمى من التسامح الذي يعني ان يسامح الشخص المقابل ولكن لاينسى له زلته ولكن العفو يصاحبه النسيان.

       ويبدو ان صفة العفو ملازمة لدى جلجامش فيمكن ان نلتمس ذلك في مورد اخر من الملحمة لم يرد بصورة مباشره وانما يمكن التوصل اليه من خلال التحليل وذلك عندما اشتكى الناس في اوروك للالهة ظلم و بطش جلجامش واذيته لهم لم يبدر منه أي عمل يدل على غضبه من شعبه او معاقبتهم او حتى معاتبتهم بإعتباره ملك يجب ان يطاع، اي من الممكن ان نقول انه اتصف بالمرونة او بما يسمى اليوم ب (حرية التعبير).

 

 

ـ النصيحة:-

اللوح العاشر

(( الى اين تسعى يا جلجامش

ان الحياة التي تبغي لن تجد

حينما خلقت الالهة العظام البشر

قدرت الموت على البشرية

واستأثرت هي بالحياة

أما انت ياجلجامش فليكن كرشك مملوءا على الدوام

وكن فرحا مبتهجا مساء

واقم الافراح في كل يوم من ايامك

وارقص والعب مساء نهار

واجعل ثيابك نظيفة زاهية

واغسل رأسك واستحم في الماء

ودلل الصغير الذي يمسك بيدك

وافرح الزوجة التي بين احضانك

وهذا هو نصيب البشرية)).

 

 

        نلاحظ في هذا المقطع ان صاحبة الحانة تسدي نصيحة لجلجامش مفادها ان الخلود للالهة فقط وعليه ان يتمتع بحياته قدر الامكان ومن اجمل ما اوصته هو ان يكون رحيما مع الاطفال و ان يقدر و يدخل السرور الى قلب زوجته.

 

 

ـ القوة والشجاعة :

اللوح الاول العمود الثاني:-

             -1-

((جعل الالهة العظام صورة جلجامش كاملة تامة

كان طوله احد عشر ذراعا وعرض صدره تسعة اشبار

وهيئة جسمه مخيفه كالثور الوحشي

وفتك سلاحه لايصده شيء)) .

اللوحين الرابع والخامس:-

              -2-

((بعد أن قطعا تلك المسافة الطويلة شارفا مدخل الغابة

وكان مدخلا عجيبا بهرهما مشهده.انهما لم يصلا بعد الى الغابة

ولكن اشجار الارز في المدخل كان منظرها عجيبا

فكان علوها اثنتين وسبعين ذراعا،وعرض المدخل أربعا وعشرين ذراعا

ووجدا عنده عفريتا عينه خمبابا ليحرسه،

فشجع انكيدو صديقه جلجامش ان يتقدم

ليأسرا الحارس قبل ان يأخذ سلاحه

فتشجع جلجامش واسرع الصديقان وهجما عليه وقتلاه))  .

اللوح السادس:-

-3-

((طارد انكيدو ثور السماء ليمسك به

ومسك به من ذيله وضبطه بكلتا يديه

وجلجامش مثل قصاب ماهر

طعن الثور السماوي طعنة قاتلة

وغرس حسامه مابين السنام والقرنين

وبعد ان اجهزا على الثور السماوي اقتلعا قلبه)).

 

 

         من خلال ملاحظة المقاطع الثلاث السابقة يتبين لنا أن جلجامش كات يتمتع بقوة وشجاعة كبيرتين أدت شجاعته هذه الى ان يتحدى الالهة مره عندما رفض وأهان عشتار وأخرى عندما تحدى مصيره كإنسان فاني وبحث عن الخلود وبهذا تجاوز حدوده البشرية.

       تتصف شخصية جلجامش بالقوة والحكمة وانكيدو نظير له في البأس فيكونان بذلك اقوى من في البلاد فيجتازان غابة الارز الموحشة ويقتلان العفريت وتتيح لهما شجاعتهما ممارسة النزال والصعاب وهذا امر عظيم ان يتصف الانسان بالقوة والبطولة في زمن كانت القوة الجسدية هي المعول عليها في التغلب على الصعاب وقهر الطبيعة وقبل اختراع الالة والسلاح في العصور المتأخرة فنلاحظ ان القوة وحكمة متلازمتان في انسان جلجامش.

 

 

ـ الاستبداد:

اللوح الاول العمود الثاني:-

((لازم ابطال اوروك حجراتهم متكدرين شاكين

لم يترك جلجامش ابنا طليقا لابيه

ولم تنقطع مظالمه عن الناس ليل نهار

ولكن جلجامش هو راعي اوروك، السور والحمى

هو راعينا القوي، كامل الجمال والحكمة

لم يترك جلجامش عذراء طليقة لامها

ولا أبنة المقاتل ولا خطيبة البطل))

 

 

           في هذا المقطع يتضح ظلم واستبداد وبطش جلجامش مستغلا بذلك سلطته وقوته وحقه بالتحكم في شعبه بإعتباره ملكا عليهم، ومع كل هذا الاستبداد والظلم الذي تحكيه الاسطر اعلاه، فان الناس تصفه ب (راعينا القوي/ كامل الجمال والحكمة)، مما يجعلنا ندرك، تلك النزعة البشرية عند الشعوب على اختلاف ازمنتها وامكنتها في تمجيد الطغاة ومدحهم، وتزويق اعمالهم.. اضافة الى خنوع الشعب لتلك السلطة الطاغية رغم طغيانها واعتقاده بان هذا الشكل من الحكم هو الافضل.

ـ الأستعانة:

اللوح الاول العمود الثاني:

              -1-

(( وأخيرا سمع الالهة ندبهم وشكواهم

فأستدعى آلهة السماء رب اورورك (الاله انو)))

                -2-

((تهيأ خمبابا للهجوم على الصديقين اللذين استحوذ عليهما الرعب

وندما على هذه المغامرة ودخول غابة الارز

واخذا يتضرعان الى الاله شمش ليعينهما على الخلاص من الهلاك،

فأستجاب لهما الاله،وانقلبت الآية،

حيث أهاج شمش الرياح العاتية وساقها على خمبابا

فسكت به وشلت حركته،فإستسلم لهما))

 

        في هذا المقطع، يتضح ان الانسان منذ ذاك الزمن، يبحث عن قوة أكبر منه واعظم يلتجأ اليها عند حاجته وشعوره بالضعف.. كما يبين المقطع استجابة الهه لتلك المطالب وتقديم العون له، في محاكاة جميلة توحي بان الاستعانة بالاله لا تخيب.

ـ الموت والخلود :

اللوح السابع :-   

                -1-

(( لقد رأى صديقي رؤيا تنذر بالشر

ولما انقضى اليوم الذي رأى فيه، انكيدو الرؤيا

اشتد به المرض فظل ملازما فراشه يوما وثانيا وثالثا

ورابعا وخامسا وسادسا وسابعا وثامنا وعاشرا

وثقل المرض على انكيدو،ومضى اليوم الحادي عشر والثاني عشر وهو لايزال راقدا في فراش المرض،فدعا اليه جلجامش

وكلمه قائلا:

يا صاحبي لقد حلت بي اللعنة

فلن أموت ميتة رجل سقط في ميدان الوغى

كنت اخشى القتال ولكنني سأموت ذليلا حتف انفي

فمن يسقط في القتال ياصديقي فإنه مبارك))

                  -2-

اللوح التاسع:-

((من أجل انكيدو،خله وصديقه

بكى جلجامش بكاء مرا وهام على وجهة في الصحارى (وصار يناجي نفسه):

اذا ما مت أفلا يكون مصيري مثل انكيدو؟

لقد حل الحزن والاسى بروحي

خفت من الموت،وها أنا أهيم في البوادي

والى اوتو نبشتم ابن اوبار توتو

اخذت الطريق وحثثت الخطى اليه)) .

اللوح الحادي عشر:

            -3-

((تعال (امتحنك)! لاتنم ستة أيام وسبع أمسيات

ولكن وهو لايزال قاعدا على عجزه اذا بسنة من النوم

تأخذه وتتسلط عليه كالضباب

فألتفت اوتو نبشتم الى امرأته وخاطبها قائلا:

انظري و(تأملي)هذا الرجل البطل الذي ينشد الحياة!

لقد أخذته سنة من النوم وتسلطت عليه كالضباب))

               -4-

(( أبصر جلجامش بئرا باردة الماء

فورد فيها ليغتسل في مائها

فشمت الحية شذى النبات

فتسللت واختطفت النبات

ثم نزعت عنها غلاف جلدها

وعند ذاك جلس جلجامش واخذ يبكي

حتى جرت دموعه على وجنيته

وكلم اور شنابي الملاح قائلا:

من أجل من يا اور شنابي كلت يداي؟

ومن أجل من استنزفت دم لبي؟

لم أحقق لنفسي مغنما

أجل لقد حققت المغنم الى أسد التراب

أبعد عشرين ساعة مضاعفة

يأتي هذا المخلوق فيخطف النبات مني؟

وقد سبق لي أن لما فتحت منافذ الماء

وجدت أن هذا نذير لي أن أتخلى (عن مطلبي)

وأترك السفينة في الساحل)).

اللوح الثالث العمود الثاني:-

              -5-

(( فتح أنكيدو فاه وقال لجلجامش:

كيف سندخل غابة الارز يا جلجامش،

وان حارسها مقاتل،وهو قوي لاينام

.....................................

ولحفظ غابة الارز عينه انليل

وجعل هيئته تبعث الرعب في الناس

خمبابا زئيره مثل عباب الطوفان

فتح جلجامش فاه وقال لانكيدو:

يا صديقي، من ذا الذي يستطيع أن يرقي الى السماء

فالآلهة وحدهم هم الذين يعيشون الى الابد مع شمش

اما البشر فأيامهم معدودات

وكل ما عملوا عبث يذهب مع الريح

لقد صرت تخشى الموت ونحن مازلنا هنا

فماذا دهى قوة بطولتك

دعني اذن اتقدم قبلك ولينادني صوتك:

تقدم ولا تخف!

واذا ما هلكت فسأخلد لي اسما،وسيقولون عني من بعد أن تولد الاجيال الاتية فيما بعد:

لقد هلك جلجامش في نزاله مع خمبابا المارد)).

 

 

          في المقطعين (1) و(2) تبين لنا الملحمة موت أنكيدو و حزن جلجامش الشديد لفقدانه صديقه و رفيق دربه وأشجع أخ في السلاح من جهة ولأنه اصيب وهو في ذروة عظمته و اوج قوته من جهة أخرى فتنبهه الى انه سيموت ايضا يوما ما مثل صديقه وأرعبته هذه الفكرة وبدأ يبحث عن وسيلة تمنحه الخلود وخاصا ان ثلثيه إله فعليه ان يطلب ذلك الثلث الذي يمكنه ان يكون من الخالدين فيقرر الذهاب الى بطل الطوفان الذي نال الخلود،  وعند ملاحظته المقطع (5) نجد ان جلجامش يدرك جيدا ان هناك موت وان الخلود صفة تتميز بها الالهة فقط وان اراد الخلود عليه بالاعمال التي تخلد اسمه على مر العصور ولكنه لم ير احدا يموت من قبل فكان هذا الامر بمثابة انذار له. 

         أن السبب وراء الخوف من الموت لدى الانسان العراقي القديم بصورة عامة اعتباره الموت من احد اعمال المختصة بالالهة التي كان المعروف عنها انها ظالمة في اغلب الاحيان فالموت شر وهو في قسوته اشر من كل عقاب وكان الفكر الديني للعراقي القديم حول العقاب انه يوقع عندما يكون هناك أثم واذا لم يرتكب الانسان اثما فما المبرر لموته والملحمة هنا تقدم نموذجا لتحدي الانسان او ثورة ضد الالهة بسبب ظلمها تمثل ذلك بإصرار جلجامش على نيل الخلود والبحث عنه.

          وفي المقطع(3) نرى ان جلجامش يصل الى بطل الطوفان بعد عناء طويل من السفر ومواجهة المعوقات فأدخله في امتحان ليصارع الموت وذلك عن طريق مصارعة النوم الذي هو الاخر شكل من اشكال الموت ولكن يفشل جلجامش في ذلك و يستعد ليرجع الى اوروك عندما يطلعه بطل الطوفان بطلب من زوجته احد اسرار الالهة و يرشده الى نبته تمنح الشباب في المقطع (4) نرى كيف الافعى تقوم بإكله النبته بعد ان حصل عليها جلجامش بمشقه بالغه فيحزن جلجامش ويرجع الى اوروك خائبا،  ويعلق الاستاذ جورج شمار بخصوص هذا المقطع :(( تدخل الافعى انتقام الهي فهو كصديق لانكيدو اقترف جريمة تدنيس واهانة للالهة عشتار،وتجاوز الحدود المسموح بها للبشر.وهو أهان الالهة بقطعه اشجار الارز المقدسة وكانت مسؤولية الجرمية مخففة وهذا ما مكنه من ان يقاوم غضب الالهه ولكن هذا لايعفيه من الموت وموته هو العقاب)).

         ومن الجدير بالذكر ان انكيدو في ايام مرضه لعن البغي والصياد لانهما جاءا به الى المدينة ،وكان واثقا ان السبب الرئيسي لموته جاء نتيجة انتقاله من الطبيعة(البرية) الي عالم الثقافة(المدينة) حيث احتقر انكيدو الموت عبر المرض ويحتمل هنا ان يكون المرض رمزا للثقافة فلعنهما لانهما جعلها يموت ببطء بعيدا عن البرية حيث يأتي الموت فجأة اثناء الصراع مع الحيوانات جلجامش بدروه بعد موت صديقه يرفض عالم الثقافة ويجول في البرية ملتحفا جلد حيوان وفي عودته الى اوروك اشارة الى انه لايجوز ان تلام الثقافة بسبب المرض او الموت وان الانسان غير قادر على تجنب الموت ولايوجد هناك مبرر لان ان يغير الانسان حياته كما فعل جلجامش اثناء بحثه عن سر الخلود.

         ومازال الانسان الى الوقت الحاضر يخشى الموت لانه لايدري ماينتظره بعد الموت ومتى سيموت ولو لم يكن الانسان الكائن الوحيد الذي يخاف الموت لما اخترع البشر عبادة الموتى وطقوس الدفن وشتى الاحتفالات الجنائزية،  قدمت الملحمة حلا بديلا من شأنه ان يخلد الانسان من خلال اعماله و منجازاته في حياته فيخلد اسمه كما خلد اسم جلجامش عبر العصور.

 

 

 

للاطلاع و تحميل كتب مهمه تخص ملحمة جلجامش :

ملحمة جلجامش - طه باقر .

ملحمة جلجامش - فراس السواح 

ملحمة جلجامش - نائل حنون 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر:

  • باقر،طه، ملحمة كلكامش، دار الحرية للطباعة والنشر، بغداد 1975.،
  • الاحمد،سامي سعيد،ملحمة جلجامش، دار التربية، بغداد1984
  • علي، فاضل عبد الواحد، ملحمة جلجامش، عالم الفكر، مجد 16، عد 1، كويت، 1985،
  • عبد الحق فاضل،هو الذي رأى، دار الرشيد للنشر، بغداد،1981
  • دياكونوف و ترافيموف،جماليات ملحمة جلجامش،ت: عزيز حداد، منشورات مكتبة الصياد،بغداد،1973،ط1،
  • كوريه، ادمير، ملحمة جلجامش في الثقافة الغربية القديمة والمعاصرة، ميزوبوتاميا، عد4، 2005نيسان
  • كريمر، صموئيل نوح، الاساطير السومرية، ت: يوسف داود عبدالقادر، جمعية المترجمين العراقيين،بغداد، 1971،
  • هوك، صمويل هنري، الاساطير في بلاد مابين النهرين، ت:يوسف داودعبدالقادر، وزارة الثقافة والاعلام، بغداد،1968،
  • الجابري، فوزية، الرؤيا في ملحمة جلجامش، ميزوبوتاميا،عد7، كانون الاول والثاني،2006،
  • التوحيدي،الصداقة والصديق، تحقيق:ابراهيم الكيلاني،  دمشق،1995،
  • يوسف حبي،الانسان في ادب وادي الرافدين،منشورات دار الجاحظ ، بغداد1980
  • فيروللو،شارل،اساطير بابل وكنعان،ت:ماجد خير بك،مطبعة الكاتب العربي،1990
  • الطعان،عبد الرضا،الفكر السياسي في العراق القديم،ج2،دار الشؤون الثقافية العامة،بغداد 1986،
  • شمار،جورج بوييه،المسؤولية الجزائية في الاداب الاشورية والبابلية،ت:سليم الصويص، دار الرشيد،1981،
  • زكريا ابراهيم،مشكلة الحياة،دار مصر للطباعة

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker