سلام طه

ختم لمترجم اكدي في الالف3 ق.م ربما يحيي الامال بفك مغاليق الكتابة الصورية لوادي السند

Posted in سلام طه

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

يتناول هذا المقال تفاصيل ختم اسطواني من الفترة الاكدية ( بحدود 2200 ق.م ) لمترجم يدعى شو اليشو ويذكر فيه اجادته للغة سكان ملوخا وييتبع المحاولات لتحديد الموقع الدقيق لهذا الاقليم. 

عبد السلام صبحي طه



Meluuha
أبان حكم الامبراطور الاكدي شرو- كين (وتعني  الملك الشرعي )  والمعروف بسرجون الكبير ،والذي دام حكمه لمدة تربو على 56 سنة ( 2340 - 2284 ق.م ) امتدت الحدود الامبراطورية للعراق القديم لتشمل مساحات واسعة ، استحق العاهل شاروكين عليها لقب ملك الجهات الاربعة حيث اكد في الوسط و ( سومر جنوبا ، عيلام شرقا ، سوبارو شمالا " آشور وجنوب الاناضول "  , عمورو غربا" بلاد الشام "  )، وقد  انتعشت خلال فترة حكمه حركة التبادل التجاري بشكل كبير ,تُبلغنا الحوليات ان سفنه قد وصلت الى جزر قبرص و كريت (وردت بالاسم كفتارو  وهي احدى جزر اليونان الحالية ) في البحر العلوي ( المتوسط ) حيث قام بغسل غسل فيه سيفه وهي عادة قديمة ترمز الى بسط النفوذ والسلطة ، و حمل على الاقليم الشمالي لاكد و القابع الان في جنوب الاناضول ( بوشندا ) لنصرة تجار من اكد تعرض لهم حكام القرى و البلدات التي مروا بها وفرض عليهم الجزية والطاعة ، و ربما هذا كان بداية لتغلغل تجار اكد و آشور ( لاحقا ) الى قلب الاناضول حيث كابدوكيا  و ما وردنا منها من نصوص تجارية باللغة الاشورية ترقى الى مطلع الالف الثاني ق.م, و من الاخباريات التي وردتنا اِبان حكمه ان بأن سفنا قادمة من مجان ( تم تعريفها بعمان والامارات الحالية ) ودلمون (البحرين)و اقليم آخر  يدعى (ملوخا ) قد رست في موانيء مدينته  العامرة( أكد ) ,مما يدلل بما لا يقبل الشك على حجم الرخاء الذي وصلته بلاد النهرين في تلك الفترة.


ختم شو اليشو

shu ilishu seal 2

في مكتبة متحف اللوفر وجد ارشيف صوري يحمل اسم شخص ثري يدعى  " لويس دوكليرك " جمع فيه صورا لمقتنيات مختلفة كان قد اشتراها من تجار اثار في القرن التاسع عشر, من ضمن المجموعة تبرز صورة لطبعة ختم اسطواني يرقى الى العام (2200 ق.م) تقريبا و يمكن قراءتها ببعض الصعوبة، يرد فيه اسم  شخص ( شو اليشو ) و مذكور بجانبه ترجمة بعض المعلومات عنه وأنه كان يعمل كمترجم يجيد لغة ( لسان )  أقليم ابناء ملوخا, ومن الجدير بالذكر ان بعض الوثائق المسمارية العراقية القديمة  و بعض نتائج والتنقيبات الآثارية في الخليج العربي اشارت الى وجود مستوطن باسم " قرية ملوخا " وكان سكان الاقليم يُعرفون ب  " أبناء ملوخا " , لذا فأن وجود مُترجم يتقن هذه اللغة في بلاد النهرين كان امرا مفروغا منه. لارتباطه بالنشاط التجاري مابين أكد  واقليم ملوخا  خلال الالف الثالث ق.م .
 
كان تحديد الموقع الدقيق لاقليم او بلاد ملوخا امرا يشكل تحديا جادا لاغلب الباحثين والى يومنا هذا ، فتناثرت مدارس الاراء ، الاغلب الاعم هم المدرسة الكلاسيكية والذين  يؤيدون فكرة وقوع ملوخا على سواحل الباكستان الحالية والتي هي جزء من (وادي السند ) الذي ازدهرت فيه حضارات موهنجدارو وخرابا ما بين 2500 الى 1900 ق.م ) ثم اختفت بشكل مفاجيء، وكان للسومريين ما يشبه تمثيل تجاري فيه، و ظهرت اراء اخرى تقترح ان ملوخا هي الحبشة او مصر ولهم اسانيدهم في هذا الامر بدلالة قراءة الاسم ، و مؤخرا ظهرت اراء جديدة عن كون ملوخا هي قرية ( ملوحا )  الواقعة في الامارات العربية المتحدة.
تم عرض الختم موضوع البحث على البروفيسورة أديث بورادا خبيرة الاختام الأسطوانية الشهيرة, فأكدت اصالته وكذلك نوهت الى ان هذا الختم قد تم قطعه وإعادة تركيبه وهذا امر شائع على الأختام العراقية القديمة وأضافت ايضا ان اسلوب الختم يعود الى الحقبة الأكدية ( 2371_2230 ق.م ) وربما  الى حقبة أور الثالثة . في حزيران من عام 2003 تم إعادة البحث في مسألة القطع الحاصل في الختم للتأكد من كون القراءة صحيحة وان الشخص المذكور ( شو أليشو) كان مترجما يجيد لغتي ( اكد و ملوخا ) , وعلى اثره انصب الأهتمام على محاولة الوصول الى الختم الاصلي للحصول على طبعة جديدة تؤكد المعلومات السابقة.


شو اليشو في نيويورك

king
  في ربيع العام  2004 اقام متحف الميتروبوليتان في نيويورك معرضا بعنوان " المدن الاولى " وتم تخصيص قسم خاص لحضارات الشرق الادنى, و من ضمن المقتنيات التي تمت استضافها تمثال  " الملك الكاهن " العائد الى دور حضارة موهنجدارو ( 2200-1900 ق.م) والظاهر في الصورة اعلاه  و الذي اعارته حكومة الباكستان للمتحف وبجانب التمثال مباشرة تم عرض ختم اسطواني يعود لشخص من العصر الاكدي بأسم "شو أليشو" مع طبعة بجانبه تشير الى اجادته لغة ابناء ملوخا, و اشارة الى انه من مقتنيات متحف اللوفر ( مجموعة دوكليرك ) وكانت هذه اخبار رائعة حينها لانها ستمكن الباحثين من استحصال طبعة جديدة وواضحة للختم ,بغية اجراء الفحص المطلوب, وقد تم اجراء كافة الاختبارات و التدقيق عليه وتبين انه يطابق استنتاجات بروفسر برودا السابقة من كون الختم اصلي ويعود الى شخص بهذا الاسم وكان يعمل مترجما بين أكد وملوخا.

 
تنبع أهمية هذا الختم كونه يؤيد وجود علاقات تجارية واسعة تحتم تعاملات و تنقلات مابين واديي الرافدين و السند ووجود الحاجة لخدمات مترجمين للغتي البلدين, وهذا سيكون مفتاحا لمهمة اكبر مستقبلا وهي فك مغاليق الرموز والحروف التي وردتنا في اختام وادي السند والتي لم يتم التوصل لحلها لحد الان, بسبب عدم وجود نص ثنائي للمقارنة كما حصل سابقا وبنجاح مع حجر رشيد في مصر( فك اللغة الهيروغليفية ) ونقش بهيستون في ايران ( فك اللغة المسمارية). لذا نأمل ان تكشف عمليات التنقيب المستقبلية في العراق في الكشف عن لوح بنص ثنائي للمقارنة والتحليل للتعرف عن كثب على اسرار حضارتي موهنجدارو وخرابا وربما التوصل الى اللغز الاكبر المتمثل باسباب اختفاءهما المفاجئ.
نماذج من اختام برموز كتابية من وادي السند _ دور موهنجدارو وخرابا _ 2500-1900 ق.م




المصادر  


1- لغة وادي السند و محاولات فك رموز العلامات الصورية المسمارية لحضارة هرابا للباحث الهندي راجيش راو, استخدام الكومبيوتر في محاولة قراءة نصوص الاختام الاندوسية .

2- محاضرة للخبير الاثاري و عالم الانثروبولوجي في جامعة وسكانسن مارك كينيور عن أقليم ملوخا و علاقته بحضارات العراق القديم منذ منتصف الالف الثالث ق.م



Shu-ilishu’s Cylinder Seal...BY GREGORY L.

Bronze age and writing system of Sarasvati hieroglyphs evidenced by two rosetta stones -  (Kalyanaraman-2009)

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker