الهولندي هنري فرانكفورت


هنري "هانس" فرانكفورت , شباط، ١٨٩٧ - تموز، ١٩٥٤

. كان عالماً آثارياً للآثار المصرية وباللغات الشرقية. ولد في امستردام، درس التاريخ في جامعة أمستردام و بعدها انتقل للندن، حيث في سنة ١٩٢٤ اخذ شهادة الماجستير تحت أشراف السير فلينديرس بيتري في كلية الجامعة، بعدها في سنة ١٩٢٧ اخذ شهادة الدكتوراه من جامعة ليدين، تزوج من هينريت انتونيت غرينويغن و بعدها اينريكيتا هاريس. ما بين سنوات ١٩٢٥ - ١٩٢٩ كان فرانكفورت مدير الاعمال الحفرية للكشف عن الاثار لمجتمع استكشافات مصر الخاصة بلندن في تل العمارنة، ابيدوس و الارمانت. في سنة ١٩٢٩ تم دعوته من قبل هنري بريستد ليصبح مدير المعهد الشرقي لبعثة شيكاغو في العراق. في سنة ١٩٣٧ قام فرانكفورت و أيميل كارلينغ بتحديد صورة امرأة تخص الآلهة ليليث في الميثولوجيا اليهودية حسب قولهم على نحت بورني ( ١٧٠٠ ق.م )، لكن هذه النظرية استقبلت رفضاً بصورة عامة. في سنة ١٩٣٩، قام فرانكفورت بنشر ما اعتبره مارك شاڤالاس اكبر مكتشفاته العلمية "الاختام الاسطوانية: مقالة وثائقية تخص الفن و الديانة في الشرق الادنى القديم." في عمل مشترك مع زوجته، جون أ. ويلسون و ثروكيلد جيكبسن. نشر "المغامرة الفكرية للأنسان القديم" سنة ١٩٤٦، الذي كان عملاً مؤثراً يخص طبيعة الخرافة ( الاسطورة ) و الواقع. نشر فرانكفورت كذلك "الملوكية و الآلهة" سنة ١٩٤٨، الذي اعتبره جون باينس عملاً كلاسيكياً. واصبح سنة ١٩٤٨ مديراً لمعهد اربورغ في لندن. الى جانب واليس بادج، اعتُبِرَ ثورياً في زمنه بسبب اشارته بان الحضارة المصرية، ثقافياً، دينياً و عرقياً نشأت من اساس افريقي و ليس آسيوي. كتب ١٥ كتاباً و دراسات علمية و ما يقارب ٧٣ مقالة لمجلات عن الحضارة المصرية, علم الآثار و الانثروبولوجيا الثقافية. خاصةً على النظم الدينية في الشرق الادنى القديم. ايريك هورنونغ في عمله الكبير "مفاهيم الإله في الحضارة المصرية القديمة، الاحد و العديد." عبر عن شكره و دَينه لاعمال هنري فرانكفورت السابقة. توفي في لندن

مؤلفاته.

  • The Mural Painting of el-Amarna (1929)
  • The Cenotaph of Seti I at Abydos (together with A. de Buck and B. Gunn, 1933)
  • The City of Akhenaten volume II (together with J. D. S. Pendlebury, 1933)
  • Cylinder Seals: A Documentary Essay on Ihe Art and Religion of the Ancient Near East (1939)
  • The Intellectual Adventure of Ancient Man (1946) (Later called 'Before Philosophy').
  • Ancient Egyptian Religion: an Interpretation (1948)
  • Kingship and the Gods (1948)
  • The Art and Architecture of the Ancient Orient (1954)

ساعد في الترجمة : أيلداد بيث شموئيل

Write comment (0 Comments)

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker