... ارسل الى صديق  ... نسخة للطباعه Bookmark and Share

 

        10/09/2010 06:00 AM

 


كارثة المتحف العراقي


                                     

( لمطالعة حوار مستقل عن الموضوع في مجلة الانساني , الرجاء النقر  هنا )

في الواقع ان قضية نهب المتحف العراقي عند دخول قوات الاحتلال الى العراق استوقفتني كثيرا . ذلك وإن كان بعضا من فئات الشعب العراقي الذين ليس لديهم قيم اوحضارة او معرفة أو ثقافة، هؤلاء الذين كانوا يسكنون على اطراف المدن العراقية لن يهاجموا المتحف العراقي ، لأنه ساد لدينا اعتقاد أو كنا مطمئنين الى أن القوات الأمريكية لن تسمح لهم بذلك ، وكنا نعتقد كذلك أن العراقيين على مختلف فئاهم ومستوياتهم لا يمكن أن يدمروا هذا المتحف الذي يشكل تاريخهم و معين حضارتهم القديمة التي امتدت عبر الآف السنين بهذا الشكل الهمجي الذي حصل.

 

لكن الأمر حدث على خلاف ما كنا نتوقعه، فقد ذكر لي أحد الشباب المتطوعين لحراسة المتحف، أن القوات الأمريكية عندما وصلت الى المتحف بسرية من الدبابات، أنه ذهب الى الضابط المسؤول عن هذه السرية طالبا منه حماية المتحف من المجموعات الغوغائية التي بدأت تقترب من المتحف قال له الضابط بكل صلافة نحن لم نأتي لنكون شرطة لحماية العراق نحن جئنا محاربين . وكان يكفي أن تقف دبابة واحدة على مدخل المتحف لتمنع كل هذا الذي جرى تحت سمع وبصر قوات الاحتلال.

 

والواقع أن الرأي الذي استقر عليه فكري وصدقته الاحداث فيما بعد، أن عملية نهب المتحف كانت مؤامرة كويتية. ربما جاءت هذه المؤامرة كرد فعل لما حصل للمتحف الكويتي إبان أحداث الكويت، حيث قام فريق من العراقيين آنذاك بالدخول الى المتحف الكويتي وأخذ بعض الكسر الفخارية التي ليست لها قيمة ونقلها الى العراق. وقد أعيدت هذه القطع جميعها الى الكويت عن طريق اليونسكو. لقد جاءت بتصوري عملية نهب المتحف العراقي على خلفية هذا الحدث.

 

وهذا ما أكده لي أحد الشيوخ من جنوب العراق الذي كان عضوا في المجلس الوطني. أن شابا كويتيا كان والده أميرا قتل في أحداث الكويت. أحضر معه 25 مليون دولار وقد استخدم هذا المبلغ في تخريب العراق وفي عمليات النهب والسلب والفوضى التي أعقبت دخول القوات الامريكية وسقوط النظام.

والمتحف العراقي لم ينجو من هذه المؤامرة الكويتية.

 

ما نود الإشارة إليه هنا أن مجموعة من الشباب العراقي الغيور قد دخل الى القاعة الرئيسية في المتحف وأخذوا مجموعة من القطع والمنحوتات النادرة كرأس الفتاة البرونزي وغيرها الكثير ثم أعادوها بعد اسبوع الى المتحف أي بعد أن هدأت الأوضاع . مما يعني أن العراقيين بعيدا عن الغوغاء وشراذم المجتمع لم يكونوا راضين عن نهب متحفهم وسرقت تاريخهم ، والواقع أن ما نهب أو فقد من المتحف يمكن تعويضه من خلال القيام بالتنقيبات الاثارية في مختلف المواقع العراقية التي تضم بداخلها اضعاف أضعاف ما تم كشفه أو العثور عليه الى الآن . كما أن هناك العديد من القطع اعيدت الى العراق ذلك أن زملاء لنا من علماء الآثار الامريكان والانجليز شكلوا لجان مع الجهات المعنية في دولهم عملت هذه اللجان الى اعادة أية قطعة أثرية تظهرأو يعثر عليها في الغرب الى المتحف العراقي. كما أن دول الاحتلال منعت تداول أو بيع أية قطعة مسروقة من المتحف العراقي . واذكر أن كثيرا من القطع المهربة عبر الأردن والسعودية القي القبض عليها وأعيدت الى المتحف. فيما خلا القطع التي هربت عن طريق الكويت.

أما ما يشاع عن دورالموساد في عملية نهب المتحف العراقي وما رافق ذلك من تحليلات كثيرة فهو لا يبدو بنظري إلا محاولة لتغطية الدور الكويتي. ولحسن الحظ أن الكنز الآشوري الذي تم العثور عليه في عام 1988 كان موجودا في خزائن البنك المركزي ولم تمتد اليه يد العبث. كما عثرنا على مجموعة كبيره من الكنوز الذهبية الآشورية مخبأة في اماكن سرية في غرب بغداد وتشمل على قطع نفيسة ونادرة لا تقدر بثمن وقد نقلت الى هذه الاماكن مع بداية الحرب على الكويت.

 



رجوع

100% 75% 50% 25% 0%




عدد المشاركات:19    

   مشاركات القراء

 

سلام طه
اضيف بتاريخ, Sunday, August 31, 2014
العراق

خلفيات اغتصاب حضارة ما بين النهرين ... كتاب للمؤلف لورنس روذفيلد
الرابط : The Rape of Mesopotamia: Behind the Looting of the Iraq Museum
http://books.google.jo/books?id=Qfb2_dZSx3MC&pg=PA177&lpg=PA177&dq=Mcguire+gibson&source=bl&ots=LNLenFP_Yx&sig=K1TQ-k3k9BC89b8zgp54RQ6IZ2M&hl=ar&sa=X&ei=kscDVKPVIIWBOIuJgPAO&ved=0CGoQ6AEwDQ#v=onepage&q&f=false



zaneb
اضيف بتاريخ, Wednesday, April 02, 2014
العراق

ممكن شرح عن المتحف العراقي ومختصر وبااسرع وقت ممكن



روسيا اليوم
اضيف بتاريخ, Wednesday, March 20, 2013
روسيا

مأساة المتحف العراقي - من المسؤول

أهتزت الاوساط الثقافية العالمية في حينه لمأساة متحف بغداد الذي شهد اكبرعملية نهب لنفائس المتاحف في العالم منذ ايام الحرب العالمية الثانية. فمن المسؤول عن هذا النهب؟ وهل تتوفر الفرص لأعادة التحف المنهوبة الى الشعب العراقي؟ يجيب عن هذه الاسئلة وغيرها ضيوف برنامج " بانوراما". معلومات حول الموضوع: نهب المتحف الوطني العراقي مرت خمس سنوات على تلك الأيام المأساوية التي تعرض فيها المتحف الوطني العراقي للنهب والسلب بأبشع صورة بعد دخول القوات الأميركية بغداد في نيسان/ابريل عام 2003. واختفت من المتحف آلاف المعروضات البالغة القيمة التي عثر عليها علماء الآثار في اثناء التنقيبات في العراق الذي يوصف بمهد الحضارات. لقد سرق اللصوص لقيات ثمينة من آثار الحضارات السومرية والبابلية والآشورية وغيرها من الحضارات القديمة في وادي الرافدين. كما تعرضت للنهب والحرق مكتبة بغداد العامة التي كانت تحتوي على مئات المخطوطات القديمة. فمن كان يقف وراء اولئك اللصوص؟ تقول احدى الروايات إن نهب المتحف الوطني العراقي في بغداد عملية مدبرة تمت بتغاضي القوات الأميركية ونُقلت على أثرها أثمنُ المعروضات التاريخية الى الخارج فوقعت هناك في ايدي هواة التحفيات. الا ان رواية اخرى تقول إن المتحف نُهب في الواقع قبل الغزو الأميركي. والسؤال الذي يطرح نفسه: هل يمكن استعادة آثار المتحف الوطني العراقي الفريدة ؟ إنه سؤال لا يزال من دون جواب حتى اليوم.

http://arabic.rt.com/prg/telecast/14295/ :روسيا اليوم



  ال 3 التاليه
 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  

بحث

 

  بحث

 
   

 

 

عزيزي الزائر, عذرا لان الموقع لازال في مرحلة التطوير, بعض المقالات لا تزال باللغة الانكليزية و سيتم ترجمتها لاحقا,نشكر مقترحاتكم ونتشرف بزيارتكم

 

 


مواقعنا على الفيس بوك

 


 

 

للأتصال   -   حقوق الملكية   -   شروط الاستخدام    

     جهد مشترك بين د. ابو الصوف و السيد سلام طه  

 

ان الموقع وادارته غير مسؤولين قانونيا او اخلاقيا عن اي تعليقات او ردود من مشاركات الزوار الكرام ,وارائهم تعبر وجهة عن نظرهم الشخصية مع احترامنا وتقديرنا لهذه الاراء