د. صلاح رشيد الصالحي

رحلة حنون القرطاجي نحو سواحل غرب افريقيا الأطلسية

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

حدثت تغيرات كبيرة في أوائل القرن الخامس ق.م على اقتصاد قرطاج (مدينة في تونس أصولها فينيقية) علاوة على احوالها السياسية والدينية، اما من الناحية الاقتصادية فنرى قلة ملحوظة في واردات العالم اليوناني لقرطاج بعد هزيمة الاسطول القرطاجي في معركة هميرا (Himera) أمام الطاغية جيلون (Gelon) حاكم مدينة جيلا (Gela) (في صقلية الايطالية) عام (480) ق.م، وكذلك قلة الواردات من البلاد الصديقة مثل مصر ومدن سواحل بحر ايجة اليونانية، أما بالنسبة للتغيرات الدينية فقد تخلى الإله بعل حمون  عن مكانته كإله للدولة للإلهة تانيت  الأكثر شعبية، وقد حدث هذا التغير كنتيجة لاتجاه القرطاجيين نحو افريقيا بعد ان فقدوا امالهم وحلفائهم في شمال غرب البحر المتوسط، اما من الناحية السياسية فقد اقصيت افراد اسرة ماجو من الحكم كنتيجة طبيعية بعد هزيمة هميرا، وحل محلهم نظام حكم جديد كانت السلطة في قرطاج في يد مجلس الشيوخ المكون من رؤساء الأسر الكبيرة الثرية بالمدينة.

يعتبر القرنين السادس والخامس ق.م قرني الكشوف البحرية، فقد أرسل الفرعون نيكاو الثاني (610) ق.م (الأسرة السادسة والعشرين) عددا من السفن الفينيقية في البحر الأحمر وامرها بالدوران حول الرجاء الصالح وترجع من جهة الغرب البحر المتوسط ، واعقبه محاولة الأمير الفارسي ساتسبيس (Sataspes) في عهد اكزركزس الأول، (احشويرش) (Xerxes) الملك الاخميني(485-465) ق.م، إذ سار في الاتجاه المضاد أي سار غربا في البحر المتوسط ثم المحيط الأطلسي إلا انه لم يستطع الاستمرار في رحلته وعاد مرة أخرى  ، وهناك أيضا رحلة هملكو القرطاجي نحو شواطئ الشمالية من الأطلسي (سواحل اسبانيا الغربية والشمالية والسواحل فرنسا الغربية)، ولدينا رحلة حنون (Hanno) وارتاد فيها سواحل المحيط الأطلسي الجنوبية  في القرن الخامس ق.م، وقد دونت اخبار هذه الرحلة وعلقت على جدران إحدى المعابد القرطاجية ونقلها أحد الكتاب اليونانيين حيث بقيت حية في الادب اليوناني حتى وصلت الينا.

 

لاستكمال المطالعة ( أضغط هنا من فضلك)

الأستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

تخصص: تاريخ قديم بغداد  2018

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker