د. صلاح رشيد الصالحي

المرأة وتفسير الاحلام في العصر البابلي القديم

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

 

    كانت الأحلام جزءا من الحياة اليومية للناس قديما،  فقد اعتقدوا بوجود كائن خارق يسبب الاحلام قد يكون  (إله، روح، شيطان، أشباح) تتواصل مع البشر وتبلغهم رسالة معينة، وآمن القدماء بأن الآلهة تقرر كل جانب من جوانب حياتهم، وأن الإرادة الحرة الوحيدة للبشر هي أن يعيشوا حياة التقوى، وكل أملهم أن تسمع الآلهة صلاتهم ودعائهم فتساعدهم في حل مشاكلهم التي لا تنتهي، ولذلك سعى الناس للحصول على إشارة تبين ماذا يخبئ لهم المستقبل، ومن أجل ضمان مستقبل جيد وحياة ما بعد الموت جيدة هي الأخرى ما على الإنسان سوى تأدية الطقوس الدينية المناسبة حتى لا يصيبه الشر لا في الدنيا ولا في الاخرة، ومن الممكن لمستلم الحلم ان يتجاهل رسالة الآلهة ولكن هذا ليس في صالحه ، كما اعتبر القدماء بأن الأحلام كانت في بعض الأحيان شكلا من أشكال التواصل بين عالمين مختلفين (الإنسان والآلهة، أو عالم البشر الاحياء والاموات)، لذا حظي تفسير الاحلام باهتمام كبير من العلماء في الآونة الأخيرة.

    تفسر الأحلام من قبل ذوي الخبرة في بلاد الرافدين وبطرق مختلفة، فيرى الباحث (Zgoll) حول ظواهر الاحلام كما ورد في نصوص بلاد الرافدين فاعتمد في تحليلها على خمس نقاط:

1-الأحلام موجودة بشكل مستقل عن ارادة الناس، ويحدث الحلم اثناء النوم العميق ولذلك قالوا ما أشبه النائم بالميت.

2-خلال الحلم، يمكن أن يزور الحالم الإله، أو يمكن نقله إلى مكان آخر.

3-يشارك مرسل الحلم بنشاط، أو يرسل رسالة للحالم.

4-خلال الوقت الذي يحدث فيه الحلم، يمكن للشخص الذي يحلم أن يلتقي بالآلهة أو الشياطين أو غيرهم من البشر، سواء كانوا احياء أو اموات.  

5-خلال الوقت الذي يحدث فيه الحلم، يمكن للإله أن يمنح الإنسان فكرة صائبة حول القرار الإلهي الذي يخص مستقبل الحالم.

 

لاستكمال المطالعة ( أضغط هنا من فضلك)

 

الأستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

بغداد  2018

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker