د. صلاح رشيد الصالحي

أصول سكان بلاد الرافدين القدماء انتمائهم وانتهاء دورهم السياسي والثقافي

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

     استوطنت مجموعات بشرية بلاد الرافدين قديما وعبر فترات زمنية متتالية، وكانت لهم  ثقافتهم وابتكاراتهم في شتى المجالات الزراعية والحرفية والتجارية، وكل مجموعة سكانية تركت بصماتها في حضارة العراق القديم الذي كونه الرافدين دجلة والفرات، وبقدر ما كانت الأرض معطاة بخيراتها فقد انعكس على عطائهم الفكري في معتقداتهم التي هي انعكاس لطبيعة المناخ والأرض، فكانت افراحهم واحزانهم واساطيرهم مشتركة فيما بينهم، وعرف النظام السياسي الذي تبنوه عندما توسعت مدنهم في الجنوب والشمال باسم دولة –المدينة (city-state) لكنهم سرعان ما أخذوا نظام مركزية الدولة، وكانت وحدة العراق القديم ضرورة حتمية فعندما تظهر دولة قوية في الجنوب (الأكدية والسومرية والبابلية) تعمل على توحيد الشمال مع الجنوب بدولة مركزية والعكس أيضا فعندما أسس الاشوريون دولتهم في الشمال عملوا جاهدين في توحيد الجنوب معهم، وعلى الرغم من وجود روح التوحيد الجغرافي والسكاني يبقى السؤال ما هو مصير الأعراق التي استوطنت في ربوع دجلة والفرات، ومنهم الفراتيون، والسومريون، والأكديون، والبابليون، والاشوريون ...الخ).

 

لأستكمال المطالعة ( أضغط هنا من فضلك).

 

الأستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

بغداد   2018

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker