د. صلاح رشيد الصالحي

العلاقات الآشورية – الحثية في القرن الثالث عشر ق.م دراسة الرسائل الدبلوماسية المتبادلة بين المملكتين

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

  حمل القرن الرابع عشر ق.م الكثير من العلاقات الدبلوماسية والصداقة بين ( نادي القوى العظمى ) والذي يضم ( آشور، بابل، ميتاني ، مصر ،وحاتتي) ، وذلك ضمن ما يعرف بمراسلات تل العمارنة حيث أفرزت تلك الحقبة عدد لا باس به من الرسائل المتبادلة بين الدول الكبرى مما ساعد على فهم أوسع للوضع السياسي والثقافي والاجتماعي وحتى الاقتصادي بين دول الشرق الأدنى القديم، لما طرحته من مواضيع شتى منها أحداث سياسية وتجارية ومصاهرة وقضايا قانونية وتبادل الهدايا بين الملوك العظام، بل أن أسلوب مراسلات العمارنة بقي متعارف ومتبادل في الشكل والمضمون حتى أواخر القرن الثالث عشر ق.م، فنحن نقرا في رسائل تل العمارنة استخدام كلمة (أخي) في المخاطبة بين الملوك المتساوين بالمنزلة، وكلمة (أختي) عندما تذكر الملكة في الخطاب، ثم يلي ذلك التحيات فيذكر الزوجات والأبناء والجنود والعربات والنبلاء والبلاد ويختمها بعبارة (عسى الجميع بخير) ، وبعد ذلك يأتي مضمون الرسالة وفي آخرها ذكر الهدية التي ترسل مع حامل الرسالة، ومن الطبيعي إشارة إلى نوع الهدية سواء كانت خيول أو أحجار كريمة، ذهب، فضه، وعبيد (ذكور وإناث) أو عربات حربية، هذه الصيغة في المخاطبة بين ملوك القوى الكبرى بقية قيد الاستخدام حتى القرن الثالث عشر ق.م والذي يعتبر قرن التغيرات العظيمة في السياسة الدولية.

 

لاستكمال مطالعة المقال ( اضغط هنا من فضلك)

الأستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

تاريخ قديم

بغداد  2009

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker