د. صلاح رشيد الصالحي

المعارف العلمية عند البابليين والآشورييين

كتب بواسطة: Salam Taha on . Posted in د. صلاح رشيد الصالحي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ن

 

  عندما استقر الانسان العراقي القديم بين ربوع دجلة والفرات اختراع كل الأدوات التي تساعده في النشاط الزراعي ثم اعقبها حرف أخرى صناعة الفخار، والاختام الاسطوانية كما اخترع الكتابة كوسيلة للتدوين والتذكير بمدخولات المعابد من هبات وهدايا أو منتجات الأراضي التابعة للمعبد، ومع مرور الوقت اخذ يتخلى عن الصخور الصلبة ليحل محلها المعادن كالنحاس والقدير والرصاص وبذلك اوجد البرونز الأكثر صلابة من النحاس، وبذلك توسع الأفق المعرفي في تعدين وصهر المعادن وصولا إلى مادة الحديد وبذلك حل العصر الحديدي في بداية الالف الأول ق.م، وشمل التطور الفكري علوم النبات والحيوان والطب وتشخيص الامراض والرياضيات والهندسة ولا ننسى معارف أخرى اللغة ومفرداتها والفنون من النحت المدور والبارز والرسوم الجدارية، والاختام المنبسطة والاسطوانية، والعمارة الدينية والدنيوية، وإقامة مشاريع الري مثل القنوات، إضافة إلى التاريخ والجغرافية، وإدارة الدولة، والحرب وصناعات الأدوات الحربية، والدين، والاساطير، والحوليات الملكية، والفلك...الخ ، ويعتبر هذا التطور الادبي والعلمي والحرفي من سمات فكر سكان بلاد الرافدين، الذي لم يحتكر ضمن بلادهم انما انتشر إلى دول الشرق الأدنى القديم، ويركز البحث على بعض المفردات العلمية مثل الطب وتشريح جسم الانسان والامراض وأيضا دراسة علم النبات والمعادن وعلم الحيوان وقد ارفق مع كل مادة علمية قواميس معجمية باللغة الأكدية تتضمن الأسماء التي كانت متداولة والتي لازالت الكثير منها ضمن لغتنا دون ان نعرف أصولها واشتقاقها اللغوي.

 

لاستكمال المطالعة ( اضغط هنا من فضلك)

 

الأستاذ الدكتور صلاح رشيد الصالحي

 تاريخ قديم

بغداد 2020

Comments powered by CComment

Lock full review www.8betting.co.uk 888 Bookmaker