Seated Statue of Gudea - تمثال جالس لكوديا
 


تمثال جالس لكوديا، أمير لكش/تيلو، كيرسو القديمة
العصر السومري الحديث - حوالي 2125-2110 ق.م. ديورايت

بعد سقوط إمبراطوريّة أكد، كوديا، أمير لكش، إفتتح عصر نهضة سومر، الذي تميّز بإزدهار الأدب، بالتزامن مع الكلاسيكيّات السومريّة، و بفن البلاط الذي كرّر مثالا للهدوء و التقوى و يمكننا القول أيضا، الإنسانيّة. الأمير المستقل، و الذي لم يحمل أبدا لقبا ملكيّا، إرتدى العمامة الكاذبة، كإشارة للسيادة. و قد نسبت لهذا الأمير قرابة العشرين تمثالا. و قد تمّ وضعها في المعابد التي بناها هذا الأمير. و قد قدّر لها أن تواصل صلوات الملك و كأنّه حاضر فيها. هذا التعبير عن الورع الواثق من مميّزات النموذج الإنساني الذي شخّص أمراء العصر السومري الحديث، في نهاية الألف الثالث ق.م.

اللوفر - باريس

 


 

Seated statue of Gudea, prince of Lagash/Tello, ancient Girsu
Neo-Sumerian period (c. 2125-2110 BC). Diorite
After the fall of the empire of Agade, Gudea, prince of Lagash, inaugurated a renaissance of Sumer, marked both by literary blossoming, corresponding to Sumerian classicism, and by an art of the court which exalted an ideal of serene piety and, one could almost say, of humanism. The independent prince, who never however carried a royal title, wears the pseudo-turban headdress, insignia of sovereignty. About twenty statues have been attributed to this prince. They were placed in the temples that the prince had built. They were destined to continue his prayerful presence. The expression of confident piety is characteristic of the humanistic ideal which animated the Neo-Sumerian princes, at the end of the 3rd millenium."
The Louvre - Paris